اختفاء ملف من المحكمة: رئاسة الجمهورية توضّح

أكدت رئاسة الجمهورية اليوم الأربعاء 22 جويلية 2020 أنّ الملف القضائي الذي أشار إليه رئيس الجمهورية، قيس سعيدّ، خلال لقائه اليوم بوزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، غازي الشواشي، لم “يكن موجودا إلى حدود منتصف اليوم الاربعاء بين الملفات المعروضة علي المحكمة، وقد تمّ التثبت من ذلك في أكثر من مناسبة، كان آخرها ظهر هذا اليوم”.

وأضافت رئاسة الجمهورية في بلاغ أنه “لم توجه أصابع الاتهام لأيّ جهة بعينها، ولكنه واقع لا ينكره أحد”، مؤكدة أن “التهم لا تلقي جزافا”.

وتابع البلاغ: “إن حرص رئيس الجمهورية ينطلق، لا من إتهام مزعوم، ولا من ردّ تفنده الوقائع التي لا يطالها شك أو محاولات تشكيك، بل ينطلق من حرصه علي المال العام وعلي تطبيق القانون علي الجميع دون تمييز أو استثناء”.

ولاحظت الرئاسة في ذات البلاغ أنه “تتمّ متابعة عديد الملفات الأخري، سواء تلك المحفوظة أو تلك التي يراد التعتيم عليها أو إخفاؤها”، دون إيراد تفاصيل ذات صلة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *